منتدى روائع العراق
اهلا وسهلا بزوارنا الكرام
يسعدنا تواجدكم معنا لتفيد وتستفيد
والتسجيل بمنتدى روائع العراق
فاهلا بكم اصدقائنا


اجمل منتدى عراقي،روائع الكلام وهمس الحروف والهيام ،روائع الجمال بكل ماتراه العين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاخر المشاركات

شاطر | 
 

 انسانية نهضة الامام الحسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنَثٌى شرقــيَّـــةُ
الادارة
الادارة
avatar

رقم العضويه : 3
عدد المساهمات : 431
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2015
المزاج مرتاحة

مُساهمةموضوع: انسانية نهضة الامام الحسين   الخميس أكتوبر 15, 2015 7:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم 







الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين 







1ـ لقد ظهرت انسانية نهضة الامام الحسين (عليه السلام) في موقفه الحازم من تسلط يزيد على رقاب المسلمين ، حيث ان الاسلام الحنيف لا يرضى بان تدنس ارضه الطاهرة بأفعال منكرة كتلك الافعال التي كان يفعلها يزيد بن معاوية من شرب الخمر واللعب واللهو ، وقد اتفق علماء الاسلام جميعاً على فسقه وضلاله وظلمه وجوره ، فكان هذا التحرك من السبط الشهيد (عليه السلام) والاعلان الصارم بحد ذاته موقف نفع الناس جميعاً حيث ايقظهم من نومتهم وغفلتهم ، فكل من يحذر الناس من الظالم ويكشف زيفه فانه لا شك فقد نفع الناس بهذا التحذير

2ـ لقد كان الاصلاح هدف سامٍ من أهداف نهضته المباركة ، وترجع فائدته للإنسان والمجتمع ككل ، فان الاصلاح ضد الفساد وكما نعلم ان الامة التي يصيب مؤسساتها الفساد والظلم امة ضعيفة او مستضعفة وعلى كلا التقديرين فان مناداة الامام السبط(عليه السلام) بهذا المفهوم السامي لم يكن الا لاجل الانسانية ورفع الظلم عنهم وارجاع الحياة الاسلامية الهادئة بالنعيم وذكر الله عز وجل ، فالزمر التي وقف بوجهها الامام الحسين(عليه السلام) لو عرضت على البشرية اليوم لاستنكرتها وتألمت لحال المسلمين آنذاك فكان صوت الامام الحسين (عليه السلام) رحمة للجميع ، فقلوبهم انتظرت تلك الرحمة ان تأتي ، فان الارض احتاجت الى مطر السماء ، فكان هو الغيث الذي احيا الارض من دنس الظلم والظالمين وكشف زيفهم وباطلهم 

3ـ ان الامام الحسين(عليه السلام) كان يعامل الناس بالحرية والاختيار والحب والسلام ، فكان يهتم بالانسانية بشكل كبير ، وما كان خروجه الا بعد ان طلبوا منه ان يخرج لهم ، حيث توالت عليه رسائل أهل الكوفة يستنجدونه ويطلبون منه المجيء ، فاستجاب لدعوتهم بل عزم وحزم ، فهي الكلمة التي كان ينتظرها منهم ، مع عمله بحالتهم ، لكنه يعلم البشرية جمعاء مبدأ مهم ، هو ان لا تفرض نفسك على أحد ما دام انه لا يرضى بك ، فاذا كانت الارضية مهيأة لاستقباله استجاب لها ، وقد سبق ان الظروف لم تكن جيدة حتى يقوم الامام الحسن (عليه السلام) بمثل ما قام به اخيه الاصغر ، فهذا دليل على ان منهجهم فيه نقطة رائعة وهو عدم اخضاع الناس لهم بالقوة والبطش ، ورسالتهم تسري وكلمتهم تنفذ وتصل الى الاسماع حتى ولو لم تكن ارجلهم تطئ منبر السلطة ، فاذا حضروا حضرت الانسانية معهم بل هم الانسانية والرحمة ، كما ويظهر ذلك جلياً عندما كان في مكة حيث لم يجبر اي شخص على المجيء معه ، كل ما في الامر عرض مشروعه وبين سبب نهضته بصورة واضحة ، بل رغم علمه ومنزلته ، سمح لبعض الاشخاص بمناقشته ، وهذا بحد ذاته اسلوب جميل من القائد الفذ فلقد أثبت قواعد رائعة للقيادة هي باقية الى اليوم تفتقر البشرية اليها ، فقليل ما نجد قائداً يتعامل بهذه الطريقة مع الناس











ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عدل سابقا من قبل أنَثٌى شرقــيَّـــةُ في الخميس أكتوبر 15, 2015 7:30 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنَثٌى شرقــيَّـــةُ
الادارة
الادارة
avatar

رقم العضويه : 3
عدد المساهمات : 431
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2015
المزاج مرتاحة

مُساهمةموضوع: رد: انسانية نهضة الامام الحسين   الخميس أكتوبر 15, 2015 7:25 pm

4ـ لقد اعطى حفيد رسول الله (صلى الله عليه واله) قاعدة ذهبية للانسانية جمعاء ، تتضح من خلال التأمل في مقولته لمروان في صباح الليلة التي زار جده رسول الله (صلى الله عليه واله) ، حيث قال له : على الاسلام السلام ، إذ قد بليت الأمة براع مثل يزيد ، ويحك يا مروان أتأمرني ببيعة يزيد ، وهو رجل فاسق)[1] حيث أرسى معايير التقييم في هذا النص فنبه الامة ان الشخص الظالم لا يحق له ان يرتقي كرسي الخلافة مهما كانت شخصيته ، لان ذلك يعني ذهاب دينهم وفكرهم وهو أعز شيء تفتخر الناس به


5ـ رغم علم الامام الحسين (عليه السلام) بمصيره وكذلك بقية الناس الا انه لم يتراجع لانه كان يعلم ان دين جده والامة بحاجة ملحة الى تضحيته وعطائه ، فاذا كان شخصاً يبحث عن السلطة او الحكم والتسلط على رقاب الناس لم يكن يذهب الى العراق لان اي شخص يعرف بانه حياته سوف تنتهي في هذا المكان او ذاك يحاول يبتعد لانه لم يحصل على بغيته ، لكن الامام كان يعلم بان هدفه سوف يتحقق بهذا الاستشهاد الكبير ، فاذا نظرنا من زاوية انسانية الا تعتبر هذه الصورة اعلى واسمى صور التضحية في سبيل الانسانية 


6ـ لقد كان مالكاً لقلوب الناس ، لكنك تعلم ان الناس منهم القوي امام الشدائد حيث تكون له كلمة وأثر وموقف ، وهنالك الضعيف الذي لا يصمد امام النوائب والاختبارات والامتحانات لتعلقه بالدنيا وعدم ثباته ، وما كانت هذه المودة من الناس للأمام الحسين (عليه السلام) من فراغ وانما يعرفونه ويعرفون حجم الرحمة التي يمتلكها فهو أحد فروع الشجرة النبوية المباركة ، ويظهر هذا جلياً عندما سأل الفرزدق عن احوال الكوفة ، فأجابه: ( تركتهم ، قلوبهم معك . . وسيوفهم مع بني أمية ) فهو بحق ملك القلوب وحجز له مكان فيها ، وما كانت تلك المحبة له في قلوب الناس الا لأنه كان رحيماً ودوداً صالحاً تقياً ، وهذا حقيقة مما يحير العقول ، فحتى الاعداء تعرف فضله وعلمه وحلمه ، لكن اغرتهم الدنيا والاموال 


7ـ موقفه (عليه السلام) مع الحر الرياحي ، فهو موقف فيه من الدروس والعبر المهمة التي يمكن لاي فرد ان يستجلي منها المعاني السامية والرفيعة ، فعندما نجد الامام الحسين (عليه السلام) يتعامل مع الحر بهذه الطريقة التي سبق لنا وان ذكرناها نبقى في حيرة وتعجب لان فكره كان ثاقباً ولعل من كان معه لا يلمس الحقيقة مباشرةً ولكنه بكل تأكيد تيقن عندما 











ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عدل سابقا من قبل أنَثٌى شرقــيَّـــةُ في الخميس أكتوبر 15, 2015 7:31 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنَثٌى شرقــيَّـــةُ
الادارة
الادارة
avatar

رقم العضويه : 3
عدد المساهمات : 431
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2015
المزاج مرتاحة

مُساهمةموضوع: رد: انسانية نهضة الامام الحسين   الخميس أكتوبر 15, 2015 7:27 pm

8ـ ليلة العاشر من المحرم كانت عصيبة وحزينة على قلب الامام الحسين (عليه السلام) واهل بيته واصحابه لأنها الليلة الاخيرة التي يفارق فيها احبابه وأهل بيته الكرام ، لكننا نأخذ ذلك الموقف الانساني من قائد حوصر بآلاف من الرجال المجهزين بأفضل الاعتدة والاسلحة آنذاك وهو لم يكن معه الا عدد قليل من الرجال وبعض الصبية والاطفال ، لنتصور الموقف الصعب لكنه رغم ذلك خطب بأصحابه قائلاً ـ بعد ان حمد الله واثنى عليه ـ : (أما بعد فإني لا أعلم أصحابا أولى ولا خيرا من أصحابي ولا أهل بيت أبر ولا أوصل من أهل بيتي فجزاكم الله عني جميعا خيرا ألا وإني أظن يومنا من هؤلاء الأعداء غدا ألا وإني قد رأيت لكم فانطلقوا جميعا في حل ليس عليكم مني ذمام هذا اليل قد غشيكم فاتخذوه جملا) فهذا النص كشف لنا ان الامام الحسين (عليه السلام) في هذه الليلة الاخيرة طلب من اصحابه ان يرحلوا وهم في حل ، وقد دعا لهم بالخير وكان راض عنهم تمام الرضا وهو يعلمون بذلك ، ولكنهم ابوا ان يرحلوا ويتركوه وحيداً بلا ناصر ولا معين ، فهذا هو موقف القائد الذي لا يغش جنوده ومحبيه ، فانه اراد ان يبن لهم ان شخصه المقصود بالقتل ، كما وان فيه جنبة اختبار لصدقهم ، فلعمري هذا هو القائد الذي لا يغش والناصح الصريح الذي لا يضمر الحق ، فانه اوضح لهم ان الموت اذا كان يندفع باقل عدد فانه يقدم نفسه بدلاً عن الجميع ، فلم تجد قائداً يقدم نفسه قبل جنوده ، ولكن تربية الجنود أبت ذلك فقاموا بتقديم انفسهم بدلاً عنه ، وهذا يدل على اخلاص القائد والجنود 

9ـ لقد قبل توبة من قطع طريقه وابعده عن الطريق الى الكوفة وجعله يحط رحله في أرض كربلاء ، تصور ان شخص يفعل كل هذا معك وانت تعامله بذلك اللطف الجميل ، بماذا ستصفك الناس ، فاي قلب يملك من يفعل هذا الامر ، فانه الانسان بحق ، هذا يدل على صدق هذا القائد العظيم والانسان النبيل ، عذراً ايها التاريخ فانا لم نجد موقفاً يصل لهذا الموقف ، فعلى كل انسان ان يقف متأملاً امام ما فعله الامام الحسين (عليه السلام) مع الحر الرياحي ، ثم ان الحر ما الذي دفعه لان ينقلب هذا الانقلاب العجيب ، ما الذي شاهده من السبط الكريم (عليه السلام) نحن لا نعلم اي شيء جعله لان يتحول هكذا هل شعر بعظمة الامام ام هو ثمرة خلقه الحسن مع السبط الشهيد ، كلها تساؤلات تسجل امام هذا الموقف الصلب من هذا الانسان الكبير











ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عدل سابقا من قبل أنَثٌى شرقــيَّـــةُ في الخميس أكتوبر 15, 2015 7:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنَثٌى شرقــيَّـــةُ
الادارة
الادارة
avatar

رقم العضويه : 3
عدد المساهمات : 431
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2015
المزاج مرتاحة

مُساهمةموضوع: رد: انسانية نهضة الامام الحسين   الخميس أكتوبر 15, 2015 7:28 pm

10ـ الغى الفوارق بين الناس في تلك الواقعة التي كانت وبين الاعمار فقاتل بين يديه الشباب والشيوخ ، والابيض والاسود والحر والعبد ، فهي الواقعة التي أعطت لكل شخص انسانيته وردت لكل واحد منهم قيمته كانسان ، فصار الجميع على رتبة واحدة وهي الشهادة فلا ينسى التاريخ تضحية جون ذلك الانسان الابيض القلب حيث ذكروا انه قال (يا بن رسول انا في الرخاء الحس قصاعكم وفي الشدة أخذلكم والله ان ريحي لمنتن وحسبي للئيم ولوني لأسود فتنفس علي بالجنة فيطيب ريحي ويشرف حسبي ويبيض وجهي لا والله لا أفارقكم حتى يختلط هذا الدم الأسود مع دمائكم ثم قاتل حتى قتل)[1]

11ـ تقديمه اولاده للقتال وقتلهم وتقطيعهم ارباً ارباً امام عينيه ، فلم يدخرهم ويدفع بأصحابه بدلهم بل الجميع ولج الحرب وقاتل قتال الابطال ، وهل ثمة قائد يفعل هكذا ، ونحن نعلم كيف يكون الابن عزيزاً على قلب ابيه ، وهذا يذكرنا اليوم كيف يدفع بعض الاباء بأبنائهم للدفاع عن وطنهم ودينهم 

12ـ ماذا يعني انك تبكي على اعدائك خوفاً من دخولهم النار بسببك ، فاي قلب يملك هذا الانسان العظيم ، هل يمكن لنا ان نتصوره شخصاً دموياً اراد ان يسفك دماء المسلمين ، فهذا الرجل العظيم سعى لان يقدم صورة ناصعة عن رجال الله الحقيقين ، وان يقول كلمة الفصل حيث يرى العالم دعوته بما فيهم المسلمين انفسهم ، ولهذا نجد ان اهدافه اعلن عنها مسبقاً ، حيث اعلن عن هدفه امام الجميع واوصل صوته للجميع ، لم ينثني عن هدفه ودعوته الى اخر لحظاته واخر انفاسه ، كان يدعوهم الى ترك الظلم والرجوع الى الهدى ، وهجران نفوسهم المريضة التي تربت في قلعة يزيد عليه اللعنة ، فلم يكن يحمل حقداً دفيناً لامور سياسية او غيرها سوى انه وجدهم اشخاص دمروا العباد والبلاد ونشروا الفساد بدل الاصلاح ، والشر بدل الخير ، فتغيرت المفاهيم التي اثبتها الاسلام الحنيف بأفعال هذه الشرذمة التي حاربها الامام الحسين (عليه السلام) 











ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض الحنين
نائب الادارة
نائب الادارة
avatar

رقم العضويه : 6
عدد المساهمات : 117
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/10/2015
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: انسانية نهضة الامام الحسين   الجمعة أكتوبر 16, 2015 11:27 am

جزاك الله خير الْجزاء
وشكرا لَطـــرحك الْهادف وإختيارِك الْقَيِم
رِزقك الْمولَى الْجِنـــــــــــــة ونعيمها
وجعل ما كتب في موازِين حســــنَاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انسانية نهضة الامام الحسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى روائع العراق :: قسم روائع الاسلامي :: منتدى اهل البيت (عليهم السلام )-
انتقل الى: